دريم الحب

دردشة تعارف منتديات شروحات برامج فيسبوط تويتر صداقة
 
شبكة شايفكالرئيسيةبحـثمكتبة الصورس .و .جالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
منوعات
 
السحروانواعه

قامــوس روووش

اختبار الحــب

ازيــــاء

نكت وفرفشة

بث مباشر

تجويد المنشاوي

اذاعة راديو سوا

الاخبار المصريه

جريدة الاهرام

جريده الجمهورية

اذاعة روتانا

التبادل الاعلاني
 
دجة$رجة

اصحاب هيرو

منتدياتdragon

منتدى sweet girl

حشاشة العراق

منتديات عرب فوز اكس
منتديات شباب اليوم

منتديات نوفاسات 1

منتدى كل اهلاوي
منتديات مدينة المحبة

شاطر | 
 

 تتمة للموضوع السابق (حوار جريء مع فتاة معاكسة . . .)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youssra
انتي مبدعة
انتي مبدعة


انثى
عدد الرسائل : 273
العمر : 27
خجولة
تاريخ التسجيل : 07/10/2007
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: تتمة للموضوع السابق (حوار جريء مع فتاة معاكسة . . .)   الجمعة نوفمبر 02, 2007 2:36 pm

وسمعت من بعض الزميلات .. أن السعادة في أن ارتبط مع شاب وسيم أنيق .. يبادلني كلمات الغرام .. ويبثني عبارات العشق والهيام .. ويتغزل بمحاسني كل ليلة عبر الهاتف … وسلكت هذا الطريق .. وأخذت أتنقل من شاب لآخر .. بحثاً عن السعادة والراحة النفسية … ومع ذلك لم أشعر بطعم السعادة الحقيقية .. بل بالعكس .. مع انتهاء كل مقابلة أو مكالمة


هاتفية .. أشعر بالقلقوالاضطراب يسيطر على روحي … وأشعر بنار المعصية تشتعل في داخلي .. وأدخل في دوامةمن التفكير المضني والشرود الدائم … وأشعر بالخوف من المستقبل المجهول .. يملأ عليكياني .. فكأنني في حقيقة الأمر .. هربت من جحيم إلى جحيم أبشع منه وأشنع ..

سكتت الفتاة قليلا .. ثم تابعت قائلة :

ولذلك لابد أن تفهمواوتعرفوا .. نفسية ودوافع أولئك الفتيات .. اللاتي ترونهن في الأسواق .. وهن يستعرضنبملابسهن المثيرة .. ويغازلن ويعاكسن ويتضاحكن بصوت مرتفع .. ويعرضن لحومهنومحاسنهن ومفاتنهن .. للذئاب الجائعة العاوية من الشباب التافهينإنهن في الحقيقةضحايا ولسن بمجرمات ..إنهن في الحقيقة مقتولات لا قاتلات .. إنهن ضحايا الظلمالعائلي .. إنهن حصاد القسوة والإهمال العاطفي من الوالدين .. إنهن نتائج التفككالأسري والجفاف الإيماني .. إن كل واحدة منهن … تحمل في داخلها مأساة مؤلمة دامية .. هي التي دفعتها إلى مثل هذه التصرفات الحمقاء .. وهي التي قادتها إلى أن تعرضنفسها .. على الذئاب المفترسة التي تملأ الأسواق والشوارع … وإن الغريزة الشهوانيةالجنسية .. لا يمكن أن تكون لوحدها … هي الدافع للفتاة المسلمة .. لكي تعرض لحمهاوجسدها في الأسواق .. وتبتذل وتهين نفسها بالتقاط رقم فلان .. وتبيع كرامتهابالركوب في السيارة مع فلان .. وتهدر شرفها بالخلود مع فلان ….

فبادرها ( محمد ) قائلا : ولكن يبرز هنا سؤال مهم جدا ، وهو : هل مرورها بأزمة نفسية .. ومأساة عائلية .. يبرر لها ويسوغ لها أن تعصي ربها تعالى .. وتبيع عفافها .. وتتخلىعن شرفها وطهرها .. وتعرض نفسها لشياطين الإنس .. هل هذا هو الحل المناسب لمشكلتهاومأساتها ؟؟ هل هذا سيغير من واقعها المرير المؤلم شيئا ؟؟فأجابت الفتاة : أنا أعترف بأنه لن يغير شيئا من واقعها المرير المؤلم .. بل سيزيد الأمر سوءاًومرارة .. وليس مقصودي الدفاع عن أولئك الفتيات .. إنما مقصودي : إذا رأيتموهنفارحموهن وأشفقوا عليهن .. وادعوا لهن بالهداية ووجهوهن .. فإنهن تائهات حائراتيحسبن أن هذا هو الطريق الموصل للسعادة التي يبحثن عنها ….

سكتت الفتاةقليلا … ثم تابعت قائلة : لقد أصبحت أشك .. هل هناك سعادة حقيقية في هذه الدنيا ؟!! .. وإذا كانتموجودة بالفعل .. فأين هي ؟!!.. وما هو الطريق الموصل إليها .. فقدمللت من هذه الحياة الرتيبة الكئيبة

فقال لها الشيخ ( محمد ) : أختاهلقد أخطأتِ طريق السعادة .. ولقد سلكتِ سبيلا غير سبيلها … فاسمعي مني .. لتعرفيطريق السعادة الحقة !! ….



*****

إن السعادة الحقيقية أن تلجأي إلى الله تعالى .. وتتضرعي له .. وتنكسري بين يديه .. وتقومي لمناجاته في ظلام الليل .. ليطرد عنك الهموم والغموم .. ويداوي جراحك .. ويفيض على قلبك السكينة والانشراح …

أختاه : إذا أردتِ السعادة فاقرعي أبواب السماء بالليل والنهار .. بدلا من قرع أرقام الهاتف .. على أولئك الشباب التافهين الغافلين الضائعين ..

صدقيني يا أختاه .. إن الناس كلهم لن يفهموك .. ولن يقدروا ظروفك .. ولن يفهموا أحاسيسك .. وحين تلجأين إليهم .. فمنهم من يشمت بك .. أو يسخر من أفكارك .. ومنهم من يحاول استغلالك لأغراضه ومآربه الشخصية الخسيسة .. ومنهم من يرغب في مساعدتك .. ولكنه لا يملك لكِ نفعاً ولا ضرا …

أختاه : إنكِ لن تجدي دواءً لمرضك النفسي .. لعطشك وجوعك الداخلي .. إلا بالبكاء بين يدي الله تعالى .. ولن تشعري بالسكينة والطمأنينة والراحة .. إلا وأنتِ واقفة بين يديه .. تناجينه وتسكبين عبراتك الساخنة .. وتطلقين زفراتك المحترقة .. على أيام الغفلة الماضية …

قالت الفتاة .. والعبرة تخنقها : لقد فكرت في ذلك كثيرا … ولكن الخجل من الله .. والحياء من ذنوبي وتقصيري يمنعني من ذلك .. إذ كيف ألجأ إلى الله وأطلب منه المعونة والتيسير .. وأنا مقصرة في طاعته .. مبارزة له بالذنوب والمعاصي …

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فادي
عضو
avatar

عدد الرسائل : 369
تاريخ التسجيل : 22/08/2007
نقاط : 44
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: تتمة للموضوع السابق (حوار جريء مع فتاة معاكسة . . .)   الجمعة نوفمبر 02, 2007 3:06 pm

جميله اوي بجد ومجهود رائع منك

بس طلب منك وليس امرا لو في روايه تاني وحتكون اجزاء ياريت تعرفينا

في كل جزء يكون متسلسل علشان الجميع يكون عارف الاجزاء ويقرئها بترتيب

تقبلي تحياتي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
RoCk
عضو
avatar


ذكر
عدد الرسائل : 3521
تاريخ التسجيل : 01/08/2007
نقاط : 1081
السٌّمعَة : 7

مُساهمةموضوع: رد: تتمة للموضوع السابق (حوار جريء مع فتاة معاكسة . . .)   السبت نوفمبر 03, 2007 11:31 pm

شكرااااا يسرا

تقبلي تحياتي قصه جميله وانشاء الله الجيمع يلجاء الي الله

امين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://drem.mam9.com
abrahem_a
برونزي
برونزي
avatar

عدد الرسائل : 248
تاريخ التسجيل : 11/01/2008
نقاط : 406
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: تتمة للموضوع السابق (حوار جريء مع فتاة معاكسة . . .)   السبت أكتوبر 15, 2011 5:57 am

بجد تسلم الايادى يايسرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تتمة للموضوع السابق (حوار جريء مع فتاة معاكسة . . .)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دريم الحب :: الأدبي :: منتدي القصص والرويات-
انتقل الى: